11‏/04‏/2015

مواضيع الجزء الثاني من هذا الفصل وخلال الوقت القصير الذي تبقى لنا قبل نهايته

الرسم والاظهار المعماري 2015/ الجزء الثاني من هذا الفصل 
، من الضروري تعريف الطلاب باهمية استخدام أدوات الرسم الرقمية، وخصوصا أوتوكاد، وذلك من اجل تحقيق الأهداف التالية:
1- السماح للطالب من التحقق من المفاهيم النظرية التي واجهناها خلال اللوحات السابقة من الرسم التقليدي,  من خلال تطبيقاتها ثلاثية الأبعاد. أي سوف يتم مواجهة  نفس حالات اللوحات السابقة ولكن باستخدام النمذجة ثلاثية الابعاد.
2- مساعدة الطالب على تخيل الفراغ المعماري من خلال تعلم طرق الاظهار المعمارية ثلاثية الابعاد لبعض الامثلة المعمارية (*) . أي سوف نتعلم اولا طرق دقيقة لا لبس فيها في تقنيات النمذجة ثلاثية الابعاد لمشروع معماري معين,  وثانيا تطبيق الاظهار المعماري (اسقاطات عمودية, اكسنومتري, ومنظور, ونظرية الظلال) لذلك المشروع, واخيرا تعلم طرق الاخراج المعماري (مقياس الرسم, وادراج المقاسات, وسموك  الخطوط, ... الخ)
2- تعريف الطالب بالمواضيع التي سوف يتم مواجهتها بشكل معمق في مقرر الرسم المعماري بالحاسوب .

(*)  http://disegno-e-rappresentazione-arch-ju.blogspot.com/2012/04/3-la-rotonda.html

ملاحظة مهمة جدا: ابتدأ من المحاضرة القادمة, يجب على جميع الطلاب احضار الحاسوب الخاص بهم,  وبحيث يكون مثبت علية البرمجية اوتوكاد (اي اصدار)


Nella seconda parte di questo corso e nel poco tempo che ci e' rimasto prima della sua conclusione, si vuole  introdurre lo studente all'utilizzo degli strumenti di disegno digitali, e in particolare Autocad, con i seguenti obiettivi:
- permette allo studente di verificare i concetti teorici affrontati nelle tavole affrontate precedentemente,attraverso le loro applicazioni tridimensionale. per inciso verranno modellati gli stessi casi concettuali che sono stati affrontati nelle tavole di disegno manuale
- aiutare lo studente ad immaginare la tridimensionalità dello spazio architettonico attraverso la modellazione di alcuni esempi.  quindi verranno modellati alcuni esempi di progetti architettonici e poi rappresentati nei vari metodi ( le proiezioni ortogonali e l'assonometria e la prospettiva con le applicazioni delle ombre)
- introdurre lo studente alla materia di Autocad, che verrà affrontata nelle prossime sessioni. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق