27‏/02‏/2017

لوحة 10: منظور بمستوى اسقاط امامي (نقطة تلاشي واحدة) لغرفة اعتيادية


يعتبر المنظور من أهم أساليب الاسقاط المركزي. وكما هو الحال في الإسقاط الموازي (مثل طريقة مونج والاكسنومتري) يمكن إيجازه نظرياً بعمليتين رئيسيتين وهما عملية الإسقاط وعملية التقاطع. أي عملية إسقاط نقاط الشكل بواسطة خطوط تمر بمركز الإسقاط وفي عملية تقاطع هذه الخطوط مع مستوى الإسقاط. نتيجة عملية الاسقاط المنظوري تشابه رؤيتنا للاشياء او الصورة الفوتوغرافية. وهذا لان مركز الإسقاط نقطة نهائية التي يمكن تشبيها ب عين المشاهد او ب فتحة عدسة الكاميرا.

اهم ميزات هذا النوع من الإسقاط االمنظوري هي ان الصورة المنظورية للخطوط الموازية لبعضها البعض والمتقاطعة ايضا مع مستوى الاسقاط تصبح خطوط تلتقي في نفس النقطة, التي تسمى نقطة التلاشي.


شعبة1
شعبة2

  1. 1- منظور بمستوى إسقاط رأسي أمامي (او منظور بنقطة تلاشي واحدة) مرئي من الداخل
  2. 2- منظور بمستوى إسقاط رأسي بزاوية (او منظور بنقطتين تلاشي) مرئي من الداخل
- خطوط العمق في هذا النوع من المنظور تلتقي في النقطة الرئيسية O0. المسافة بين هذه الخطوط يمكن أخذها رأسا على خط الارض
- الخطوط الأفقية الموازية لمستوى الإسقاط تبقى متوازية فيما بينها. والتي يمكن ان تحدد في نقاط تقاطع خطوط العمق مع القطر d (اللون السماوي)


بافتراض ان مصدر الضوء موجود خلف المشاهد من الجهة اليسرى , يجب تظليل المستويات الرأسية اليسرى وتلك الافقية كما هو مبين في الصورة المرفقة
بالاضافة الى ذلك يجب رسم سمك الجدار الظاهر من خلال فتحات الابواب ايضا
Omar Otoom‎الرسم والاظهار المعماري (Arch. Drawing & Representation ):
Omar Otoomالرسم والاظهار المعماري

Nour Al-qarra
Haya Nidal- الرسم والاظهار المعماري
Arch. Drawing & Representation

طالع ايضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق